حيثما تكون الفكرة ملهِمة، فإنها حتماً تستطيع تغيير العالم "بلحظة"

نسعى في شركة فونيكس للسماعات الطبية لتطبيق فكرنا الملهَم لتغيير عالمنا،
العالم الذي ننتمي إليه كمحترفين في المجالات السمعية والطبية، مع التزامنا المطلق
بتسخير كافة جهودنا، خبراتنا الطويلة ومؤهلاتنا العلمية لتوفير الرعاية السمعية والطبية التي تستحقها

مجلس إدارة الشركة

KHALIL ILEYAN
خليل عليانرئيس الشركة ، المدير التنفيذي
خبرة لأكثر من 24 في مجال السمع، مدير تطوير الأسواق الإقليمية لعدد من شركات صناعات السماعات العالمية
MUNA ABUZAINA
منى أبوزينةنائب رئيس الشركة، مدير التسويق
خبرة لأكثر من 13 سنة في تطبيق سياسات التسويق وتطوريها محلياً واقليمياً

لمحة عن الشركة

منذ بداية انطلاقنا، أخذنا على عاتقنا عهداً بتكريس كافة جهودنا وخبراتنا وتأسيس قواعدنا وأفكارنا لنتخذ نهجاً راسخاً ومبدأً ثابتاً تتجلى فيه رؤيتنا لخلق عالم متكامل من الخدمات الاحترافية والمنتجات الرائدة والدعم اللامتناهي لمن يعانون من ضعف السمع في مجتمعاتنا ضمن بوتقة فريدة هي ملخص رؤيتنا لتلبية كافة الاحتياجات السمعية والطبية مع حرصنا على توفير أحدث التقنيات لمواكبة التطور المتسارع في صناعة السماعات الطبية

الأن وقد تحققت رؤيتنا، نحن بصدد إضافة فصل جديد تحدوه الثقة لتحقيق شغفنا بالارتقاء بمستوى خدماتنا إرضاءً لعملائنا، أطباء الأنف، أذن، حنجرة، ووكلائنا في الإقليم

نعتز بقيمنا

التوسع بشراكاتنا مع أفضل مزودي المنتجات العالمية في مجال السمع والعِدد والمستهلكات الجراحية لتوفيرها للسوق المحلي، بالإضافة إلى الدعم التقني لوكلائنا في المنطقة

إن رؤيتنا الأوسع تطمح لخلق نظام متكامل من الخدمات السمعية والطبية بالإضافة إلى تقديم أعلى تقنيات المنتجات العالمية في مجاليَ السمع والرعاية الطبية

بناء شراكات رائدة لتوسيع قاعدة خدماتنا بحيث تشمل كافة الاحتياجات

دعمنا اللامتناهي في توفير كافة أشكال الحلول السمعية لعملائنا لتحسين جودة حياتهم وتلبية كافة متطلباتهم وضمان راحتهم

أن نوفر كافة الحلول السمعية لمن يعانون من ضعف السمع بغض النظر عن أعمارهم، مستواهم التعليمي، او ملاءتهم المالية، وأن نولي الأطفال على وجه الخصوص جُل اهتمامنا، إنطلاقاً من يقيننا بأهمية حاسة السمع لديهم لاكتساب اللغة وتطوير مهارات التواصل مع محيطهم

نحن نسعى للتخفيف قدر المستطاع من التأثير السلبي المصاحب لفقدان السمع ومشاكل التواصل مع خلال استحداث برامج التدخل المبكر بالتعاون مع القطاع العام والخاص والمنظمات الدولية المعنية، للتغلب على هذه الصعوبة

0
سنة من العطاء
0
عميل
0
شراكات رائدة
0
كادر إحترافي

مسيرتنا

الأن وقد تحققت رؤيتنا، نحن بصدد إضافة فصل جديد تحدوه الثقة لتحقيق شغفنا بالارتقاء بمستوى خدماتنا إرضاءً لعملائنا، أطباء الأنف، أذن، حنجرة، ووكلائنا في الإقليم